ديسمبر 5, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » هل الاكتئاب من علامات قرب الولادة وكيف يمكن التعامل معه؟

هل الاكتئاب من علامات قرب الولادة وكيف يمكن التعامل معه؟

الاكتئاب وقرب الولادة

هل الاكتئاب من علامات قرب الولادة سؤال يخطر ببال المقبلات على الولادة بشكل خاص، مع شعورهن المتواصل بالتوتر والقلق الذي يصل أحيانًا إلى حد الاكتئاب والرغبة في البعد عن الجميع، لذلك سوف نجيب على هذا السؤال ونتعرف سويًا على طرق التعامل معه والتخلص منه.

هل الاكتئاب من علامات قرب الولادة؟

إجابة هذا السؤال يمكن التعرف عليها من خلال العلامات التي تظهر على الحامل في تلك الفترة، هل تشعر بأنها متوازنة نفسيًا أم أن هناك خلل ما يصيبها كلما اقترب اليوم الموعود لاستقبال المولود؟ تُرى أيتها الحامل هل تمارسين حياتك الطبيعية مع الزوج أم أن هناك نفور بشكلٍ أم بآخر من العلاقة الحميمية؟

قد تكون تلك الأمور مؤشرًا على أن الاكتئاب من علامات الولادة والتي تعني اقتراب مجيء طفلك الجميل إلى الدنيا، ولكن ما الذي يجعل الاكتئاب يسيطر على البعض دون الآخر، إليكم الأسباب في نقاط:

  • تكرار حالات الإجهاض من قبل مما يزيد من مخاوفها لفقد جنينها هذه المرة أيضًا.
  • تعرضها لولادة متعسرة من قبل يزيد من الاكتئاب لديها كلما اقترب الوقت.
  • التاريخ العائلي للاكتئاب، بحيث تزداد فرص الإصابة به إذا كانت الأم قد عانته من قبل.
  • عدم وجود دعم وسند لها في شهورها الأخيرة ومرورها بالكثير من الضغوط النفسية التي تزيد من اكتئابها.
  • الظروف المعيشية الصعبة والمجهدة أو الأحداث الحياتية المثيرة للقلق والتوتر.
  • إذا لم تكن الأم مخططًا له من قبل أو غير مرغوب فيه.
  • الأم ضعيفة الثقة في نفسها ولا تجيد التعامل مع المواقف الصعبة.
  • إذا كانت مضغوطة بشكل مبالغ فيه، بحيث تحاول فعل الأمور كما يجب وهي غير مستعدة لذلك.

كيفية التعامل مع الاكتئاب 

هل الاكتئاب من علامات قرب الولادة

قد تعانين عزيزتي الأم من علامات الولادة بدون طلق وفي نفس الوقت تشعرين بالاكتئاب دون أن تعلمي بقرب ولادتك، ولكننا هنا كي نساعدك للتخلص منه من خلال اتباع تلك الطرق البسيطة:

  • التواجد بين الجمع من المحبين لك والمخلصين والراغبين في دعمك نفسيًا حتى تضعي مولودك على خير.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر أيًا كان نوعها، ومن الأفضل تغيير الأجواء إلى مناطق مفتوحة أو حدائق أو الجلوس على الشاطئ.
  • تعزيز صحتك باستخدام يوجا الحمل وتمارين اليقظة والتأمل وتقنيات الاسترخاء ودروس التنويم المغناطيسي أو قراءة الكتب وتناول الطعام الصحي.
  • التحدث إلى الأصدقاء والعائلة وقبول عروض المساعدة.
  • تجنب الكافيين والكحول والتدخين لأن هذا يجعلك تشعر بالسوء وهي من أكثر المحاذير التي ينبغي الابتعاد عنها.
  • هناك فصول نفسية داعمة للحوامل في فترة ما قبل الولادة، يفضل الالتحاق بأحدهم من أجل صحة نفسية أفضل.
  • هل الاكتئاب من علامات قرب الولادة لا زال سؤال يتردد رغم الإجابة عليه من الكثير من الأطباء، لذا يجب التنزه وممارسة الرياضة.
  • عدم إيقاف أو تغيير الأدوية المضادة للاكتئاب أثناء الحمل دون استشارة طبية؛ حوالي 7 من كل 10 نساء حوامل يصبن بالاكتئاب إذا توقفن عن العلاج.
  • ليس هناك حرج من متابعة طبيب نفسي إذا زاد الاكتئاب عن الحد الطبيعي الناتج عن القلق والتوتر فيما قبل الولادة.
  • الذهاب للتسوق لحاجيات الطفل القادم، هذا الأمر يقرب الأم من طفلها المستقبلي ويجعلها تستعد لاستقباله بصدر رحب وقلب مليء بالأمل.

إلى هنا نكون قد انتهينا من سرد الإجابة عن علاقة الاكتئاب بقرب الولادة، وتلك الأمور الواجب القيام بها من أجل صحة نفسية أفضل للأم وبالتالي صحة بدنية ونمو طبيعي للجنين حتى موعد ولادته.