ديسمبر 5, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟ أم علامة على الالتهابات

هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟ أم علامة على الالتهابات

الإفرازات البيضاء وقرب الولادة

الكثير يتساءل عن شعور المخاض، وطرح عدد من التساؤلات مثل، هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟ الكثير منهن يريد معرفة إذا كانت تلك العلامات حقيقة أم مجرد إنذارات كاذبة، من الصعب الإجابة عن تلك الإجابات، لأن كل حالة ولادة مختلفة عن الأخرى، ولكن معرفة العلامات وما هو المخاض ومضاهاة الأعراض التي يمكن البحث عنها من أجل التعرف على قرب ولادتك، على سبيل المثال: تمدد عنق الرحم، وتقلصات عديدة في البطن، آلم الظهر وإفرازات الرحم وغيرها وكثير من العلامات، ومن خلال موضوعنا سنتحدث عن كل تلك الأمور.

هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة

ربما تتساءلين هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة؟ والحال أنه قد يكون هناك تغير في إفرازات الرحم والتي تكون إحدى علامات قرب موعد الولادة، حيث تكون هناك كتلة مخاطية سمكية في عنق الرحم، خلقها الله من أجل منع دخول البكتريا في الرحم، وفي الأشهر الأخيرة من الحمل قد تدفع أو تخرج تلك الكتلة المخاطية من المهبل، وتخرج على شكل قطعة واحدة كبيرة ” حيث تكون شبيهه للمخاط في أنفك” ويطلق عليها السدادة المخاطية والتي تكون علامة على الولادة.

في الأيام الأخيرة من الولادة سوف تلاحظين على الأرجح إفرازات متزايدة أو سمكية، يطلق على تلك الإفرازات السميكة اسم العرض الدموي والذي يكون لونه شفافًا أو زهريًا، بسبب وجود قطرات دم بسيطة، وهذا مؤشر واضح على أن المخاض ينتظرك، من الممكن أن تكون الإفرازات عبارة عن عرض للإصابتك ببعض البكتريا في المهبل، ومن المفضل الذهاب للطبيب.

العلامات الأكيدة للولادة

هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة الأكيدة؟ نعم بالطبع قد تكون علامة على قرب المخاض، كما أسلفنا، ولكن من المهم أن تكون مصحوبةبـ أعراض الولادة:

  1. توسع عن الرحم بشكل كبير جدا وترققه.
  2. الشعور بألم شديد أسفل الظهر.
  3. نزول ماء الرأس وهي من أشهر أعراض الولاده بدون طلق.
  4. الحاجة الكبيرة للتبول وبشكل متكرر.

كيفية الاستعداد للولادة؟

هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة

الاستعداد للولادة من المهام الأسياسية، ويشغل بالك في الفترة التي تفصلك عن المخاض، ربما تتساءلين هل الإفرازات البيضاء من علامات الولادة الطبيعية؟ أو أسئلة كثيرة ومتنوعة وسوف يتم تخليص الاستعدادات فيما يلي:

  1. الالتزام والابتعاد عن الأشياء التي تزيد من الخوف، حتى لا يكون هناك داعي للأفكار السلبية التي تدور في عقلك.
  2. الاستعداد الكامل والتام لما بعد الولادة عن طريق متابعة طبيبة متخصصة بالرضاعة الطبيعية وخصوصا فى الأشهر الأخيرة من الحمل، حتى يكون حافز للرضاعة الطبيعية ومعرفة الوضعية الصحيحة من أجل الرضاعة، وهذا ما يجعل الحالة النفسية لديك جيدة.
  3. يمكنك متابعة التمارين الرياضية، والتي تساعدك على الاسترخاء بشكل مناسب مثل اليوجا، وتساعدك تلك الجلسات على التحكم في الشعور بالألم ويجب التدرب على طرق التنفس لتسهيل الولادة بشكل طبيعي.
  4. يتم تجهيز الحقيبة بكافة المستلزمات، والتأكد من كافة المتطلبات المهمة أنها جاهزة.
  5. إزالة الشعر في المنطقة الحساسة وفي الجسم كله، من أجل أن تكوني مستعدة لاستقبال مولودك في أي لحظة.
  6. تنظيف وترتيب المنزل وتجهيز المطبخ قبل الولادة.
  7. اختيار المكان المناسب للولادة ومن الأفضل اختيار المستشفى القريب من المنزل، حتي تتمكني من الوصول إلى المستشفى في حالة الشعور بأي علامات الولادة.
  8. اختيار المكان المريح لاستقبال المولود.
  9. ترتيب الملابس وأغراض الطفل من أجل الوصول إليها بسهولة.
  10. دهن منطقة العجان ” المنطقة بين المهبل والشرج” بقليل من كريم طبي أو مرطب ترطيب المنطقية أو زيت من جنين القمح.
  11. التنفس ببطء مع انتظام الانقباضات، والتي تساعدك على منع توتر العضلات ويسمح بالرحم بالتمدد.