ديسمبر 5, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » معدل السكر الخطر للحامل | ماهي عوامل خطورة ارتفاع السكر للحامل؟

معدل السكر الخطر للحامل | ماهي عوامل خطورة ارتفاع السكر للحامل؟

معدل السكر الخطر للحامل

أحيانًا تعاني الحامل من بعض الخلل الهرموني والجسدي أثناء فترة الحمل، ومنها معاناتها من معدل السكر الخطر للحامل، ويمكن للطبيب التعرف عليه من خلال إجراء بعض الاختبارات الخاصة بالتعرف على مستوى السكر ومنها اختبار سكر الجلوكوز، والذي يستلزم صيام الحامل 8 ساعات عن تناول الطعام والشراب.

متى يتم إجراء اختبار معدل السكر للحامل؟

الطبيب يقوم بمتابعة حالة الحامل بانتظام، حيث يتساءل حول العوامل التي تشكل خطر على الإصابة بمعدل السكر  ويجعله خطرًا، خاصةً ما بين الأسبوعين من 8:12 من الحمل، وإذا ثبت وجود أحد العوامل على الأقل؛ فإنه يشكل خطرًا عليها، كما أن الفحص التشخيصي أمر مهمًا جدًا، حيث يطلب من المريضة إجراء اختبار لمعرفة نسبة السكر ما بين الأسبوعين 24:28 من الحمل.

معدل السكر الخطر للحامل وما هي أسبابه

هنالك عدة عوامل التي تُعرض الحامل للإصابة بمعدل السكر الخطر، تعرفي معنا عليها لأخذ الاحتياطات اللازمة:

معدل السكر الخطر للحامل وما هي أسبابه

  • السمنة قبل فترة الحمل (إذا كان وزنها أكثر من الوزن الطبيعي لجسمها بنسبة 20% أو أكثر).
  • وجود شخص في التاريخ العائلي مصاب بمرض السكري (حيث إصابة أحد الأبوين أو الأشقاء).
  • تجاوز المرأة سن الخامسة وعشرون عامًا.
  • إفراز المشيمة للهرمونات، والتي تمنع عمل هرمون الأنسولين في الدم أثناء فترة الحمل، مما يزيد من معدل السكر في الدم، وإصابتك بمرض السكري.
  • ضعف معدل الجلوكوز خلال فترة الحمل، نتيجة للتغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل.
  • ولادة طفل متوفي سابقًا.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض الخطيرة مثل الارتفاع في ضغط الدم، أو ارتفاع مستوى الكوليسترول، أو الأمراض الخاصة بالقلب.
  • المرأة المدخنة.
  • انتماء الحامل لعدة أعراق معينة، فالنساء من الأصل الآسيوي، أو الأفريقي، أو اللاتيني، أو من جانب آسيا، فهؤلاء هم الأكثر إصابة بمرض السكري.
  • الإجهاض في مرحلة سابقة.
  • ولادة طفل بوزن أكبر من الطبيعي، أي أكثر من 9 رطل سابقًا (4.1 كيلوجرام).
  • وجود بعض العوامل المؤشرة للإصابة بالشواك الأسود، وهي عبارة عن بقع داكنة أو سوداء، عادةً ما تظهر على الرقبة، أو تحت الإبطين، أو أصل الفخذ.
  • تعرض المرأة بمتلازمة تعدد الأكياس في المبايض، أو أي أمراض تؤثر على معدل الأنسولين في الدم.
  • التغذية غير السليمة قبل الحمل وأثنائه.
  • تعرض الحامل في فترة سابقة من الحمل لمرض السكري.
  • زيادة نسبة السائل الأمنيوسي حول الجنين.

معدلات السكر الخطيرة عند الحامل

يجب التعرف على المستويات التي تشير إلى إصابتك بـ معدل السكر الخطر للحامل، فبعد إجراءك لفحص التحليل المعملي، إذا وجدتي أي من النسب الآتية؛ فيجب استشارة الطبيب المختص فورًا:

  • إذا كانت نسبة السكر في الدم قبل تناول الجلوكوز 95 مليجرام.
  • في حال وصول نسبة السكر بعد انتهاء ساعة على إجراء اختبار السكر إلى 180 مليجرام (المعدل الطبيعي يجب أن يكون 140 مليجرام أو أقل).
  • إذا وصلت أو تخطت نسبة السكر بعد مرور ساعتين من إجراء الفحص السكري المخبري 155 مليجرام (فيجب أن يكون المعدل 120 مليجرام أو أقل).
  • إذا بلغ أو تجاوز نسبة السكر 140 مليجرام بعد انتهاء 3 ساعات من إجراء الاختبار، فيجب التحضير من أجل موعد طبي.

عند قيامك بالفحص الروتيني خلال فترة الحمل، قد تكتشفين ارتفاع معدل السكر الخطر للحامل وعندها يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا، أو أخصائي الغدد الصماء، أو أخصائي الأنظمة الغذائية، أو مرشد مختص في مرض السكري، كل هؤلاء يمكنهم مساعدتك في ضبط مستوى السكر في الدم خلال فترة الحمل.