يناير 22, 2022

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » Uncategorized » فوائد الرياضة للحامل وأفضل التمارين المناسبة للحمل

فوائد الرياضة للحامل وأفضل التمارين المناسبة للحمل

فوائد الرياضة للحامل

هناك العديد من النساء الحوامل يعتقدن أن قيامهم بأي مجهود أو نشاط بدني سوف يؤثر على الحمل ويضر بجنينهم، لكن هل هذا الاعتقاد صحيح أم خاطئ؟ الرياضة للحامل لا تعد عبئًا أو إرهاقًا، بل على العكس، لها فوائد عديدة نتعرف عليها فيما يلي.

فوائد الرياضة للحامل

أوضحت العديد من الدراسات أنه لا تزال هناك الكثير من الحوامل يخشَين القيام بأي مجهود أو ممارسة التمارين الرياضية التي كانوا يمارسونها قبل الحمل؛ خوفًا من أن يضر ذلك الحمل أو يسبب إجهاض الجنين، والحقيقة حول ذلك الأمر أنها مجرد اعتقادات توارثتها النساء من قِبّل أجدادهم حتى الآن، ويدعو ذلك الأمر للقلق؛ لما يتسبب فيه الكثير من النساء من عادات خاطئة قد تضر بأجنتهم أو تؤثر عليهم بعد الولادة، وفي التالي ستجدين عزيزتي أهم فوائد الرياضة للحامل.

  • حمايتك من زيادة الوزن الذي يصيب العديد من الحوامل، والذي يؤثر على الحمل ووضعية الجنين داخل الرحم.
  • تسهيل عملية الولادة وحمايتك من الولادة القيصرية.
  • تخفيف آلام الحمل المختلفة خاصةً منطقة أسفل الظهر، كما تقلل من أعراض الحمل المزعجة.
  • حمايتك من الإصابة بمرض السكري الذي يصيب بعض النساء أثناء الحمل أو تساعد على اعتداله، حتى لا يؤثر على حملهم والخضوع إلى العملية القيصرية.
  • كذلك وقاية الحمل من التسمم.
  • تقليل الضغوطات النفسية والقلق والتوتر والاكتئاب الشائع طوال فترة الحمل.
  • كذلك يحميكِ من خطر الإمساك الذي يصيب الكثير من الحوامل، خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل.
  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم؛ للوقاية من خطر إصابتك بدوالي الأوردة.

أنواع الرياضة للحامل

أنواع الرياضة للحامل

بالرغم من فوائد الرياضة للحامل، لكن لا يمكنك ممارسة أي نوع من الرياضة من تلقاء نفسك إلا باستشارة الطبيب الخاص بكِ أولًا؛ لدرايته التامة بحالتك الصحية، والآن إليكِ بعض التمارين الرياضية البسيطة التي يمكنك ممارستها طوال فترة الحمل:

  • المشي: يعد المشي من التمارين الرياضية الآمنة تمامًا؛ حيث يساعد على تسهيل عملية الولادة، والتخفيف من أعراض الحمل.
  • اليوغا: تعد أيضًا من أهم أنواع التمارين الرياضية التي ننصح بها بشدة؛ حيث تخلصك من التوتر والضغط النفسي والقلق الذي يؤثر على الحمل بشكل كبير.
  • السباحة: ولا نقصد هنا العوم، بل الاستلقاء على ظهرك في حوض السباحة فقط؛ للتقليل من آلام أسفل الظهر المزعجة الناتجة عن الوزن الزائد بالرحم.

نصائح هامة عند ممارسة الرياضة

عليكِ عزيزتي مواصلة ممارسة التمارين الرياضية طوال فترة الحمل، حسب النوع الذي يتناسب معكِ والذي يحدده الطبيب، والآن إليكِ بعض التعليمات الهامة عليكِ باتباعها أثناء قيامك بأي تمارين رياضية؛ لتجنب حدوث مضاعفات لكِ ولجنينك:

  • يجب ألا تزيد مدة التمارين الرياضية عن 30 دقيقة في اليوم.
  • إذا لم تقومي بأي نشاط بدني من قبل، عليكِ البدء بتمارين المشي أولًا؛ لتهيئة جسمك قبل التمارين الأخرى.
  • ننصح بممارسة الرياضة للحامل في صالة الألعاب؛ حتى تكوني تحت إشراف متخصصين اللياقة، وإرشادك بالتمارين الصحيحة للحمل.
  • عليكِ بمتابعة درجة حرارة جسدك أثناء التمرين؛ حتى لا ترتفع عن المعدل الطبيعي مما تتسبب في تعريضك للجفاف.
  • تجنبي تمامًا قيامك بأي تمارين أو حركات حادة طوال فترة الحمل مثل: الالتواء، القفز، الجري، الغوص، العوم.
  • تجنبي ممارسة أي تمارين رياضية في حال حملك بتوأم أو أكثر، بعد الأسبوع الـ 28 من الحمل. لكن يمكنك ممارستها قبل هذه المدة.
  • ضرورة استشارة الطبيب في حال تعرضك لأي مضاعفات نتيجة التمرين: كالإغماء، والنزيف، وتسرب بعض السوائل.
  • أو شعورك بآلام شديدة، وتشوش الرؤية، وعدم الشعور بحركة الجنين وغيرهم؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة مبكرًا.