يونيو 17, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » غثيان الحمل | أبرز أسباب ظهوره وطرق علاجه و التقليل من حدته

غثيان الحمل | أبرز أسباب ظهوره وطرق علاجه و التقليل من حدته

غثيان الحمل

بالتأكيد الغثيان شعور مزعج، ولكنه غير ضار على صحة الحامل والجنين، وهو من أهم العلامات التي يستدل منها على الحمل، لذا سنتعرف اليوم على غثيان الحمل، والذي يبدأ من الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع الثامن، وقد يمتد أو يقل حسب حالة الحامل.

أسباب غثيان الحمل

لا يوجد إلى الآن سبب واضح للغثيان خلال فترة الحمل، ولكنه بالتأكيد مرتبط بهرمون الغدد المشيمية البشرية، أو ما يطلق عليه هرمون الحمل، وهو من أهم الهرمونات التي يفرزها الجسم بمجرد انغماس البويضة المخصبة على جدار الرحم، ومن أهم العوامل التي تسبب الغثيان:

  • زيادة نسبة هرمون الأستروجين أثناء المرحلة المبكرة من الحمل.
  • حساسية جدار المعدة.
  • إذا كانت المرة الأولى للحمل، حيث يكون الجسم أقل استعدادًا لارتفاع مستوى الهرمونات، فضلاً عن التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الحامل.
  • الإرهاق والإجهاد ينتج عنهم رد فعل يقوم بدوره في تسهيل القيء والغثيان.
  • وقد يكون السبب إصابة المرأة بخلل في الغدة الدرقية أو أمراض الكبد.
  • الحساسية تجاه الروائح المختلفة من أطعمة وعطور وحتى الصابون من أهم أسباب غثيان الحمل.
  • وقد يكون السبب العامل الجيني، وهو من الحالات الشديدة للغثيان، فهو يكون مرتبط بجينين مسؤولين عن تطور ونمو المشيمة.
  • التغيرات الهرمونية سببًا من أسباب حدوث الغثيان، فهي تعزز حساسية الجهاز الهضمي أثناء الثلث الأول من الحمل.
  • إصابة الحامل ببعض أنواع البكتيريا تشكل خطرًا على صحتها، فهي تزيد من حدة غثيان الحمل، والمصابات بالبكتيريا الحلزونية أكثر النساء عرضة للإصابة به.

علاج غثيان الحمل

علاج غثيان الحمل

وعند الحديث عن علاج غثيان الحمل سوف نترك الطبيبة يصف لك نوع معين من الأدوية التي تقلل من حدته، لكننا الآن سنعرض لكِ مجموعة من النصائح التي تساهم في التخلص من مشكلة الغثيان، أو على الأقل التقليل منه:

الزنجبيل

نبات الزنجبيل العطري؛ تستخدم جذوره في الكثير من الاستخدامات، أهمها قدرته على علاج الغثيان الصباحي، فيمكن للحامل تناوله بالقليل من عسل النحل أو السكر، ويمكنكِ إضافة قطرات ليمون حسب الرغبة.

النعناع

يساهم النعناع المغلي في التقليل من أعراض الغثيان الصباحي، وخفض معدلات الغثيان خلال اليوم، بالإضافة إلى دوره في تمتع الحامل بالإحساس بالاسترخاء والراحة خاصةً قبل النوم.

البابونج

تناول شاي البابونج يخفف كثيرًا من ظهور الغثيان الصباحي، ولكن يجب القيام بذلك تحت استشارة الطبيب قبل استعماله، فبعض الأطباء لا يوصون به مع حالات معينة.

تناول المثلجات

الطعام البارد مثل المثلجات يعد علاج فعال في تخفيف غثيان الحمل، كما يمكن الاعتماد عليها عند شعورك بالغثيان، فهو يقلل من الشعور به.

البسكويت المملح

تناول قطعتين من البسكويت الممزوج بالملح يساهم كثيرًا في تقليل الشعور بالغثيان.

الليمون

عند إضافة قطرات صغيرة من الليمون باستمرار إلى المشروبات والأطعمة أو حتى كوب ماء مثلج، سيساهم كثيرًا في تخفيف الشعور بالغثيان.

الفيتامينات

تناول الأطعمة التي تحتوي عناصرها على نسبة عالية من الفيتامينات يساهم في محاربة أعراض الغثيان، وكذلك آلام أسفل الظهر، وستجدين هذه النسبة بالتأكيد في الفواكه والخضراوات للتقليل من حدة المشكلات التي تظهر نتيجة كبر بطن الحامل، وفي نفس الوقت تجنب أضرار نقص الفيتامينات خلال هذه المرحلة التي ستؤثر على الجنين.

نصائح للتقليل من غثيان الحمل

يمكنكِ تقليل معدل الغثيان من خلال ابتعادك عن رائحة الأطعمة التي تسبب حدوثه، وتجنب تناولها، وإليكِ أبرز النصائح الأخرى التي تساهم في ذلك:

  • ضعي قطعة من الحلوى الصلبة في أعلى الحلق وامتصاصها.
  • قسمي الوجبات إلى وجبات صغيرة يوميًا، بدلاً من اعتمادك على ثلاث وجبات رئيسية كبيرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على كريمة.
  • شرب كميات أقل من السوائل خلال تناول الأطعمة، ولكن يمكن شربها بين الوجبات.
  • الحصول على قسط كبير من الراحة والاسترخاء.

غثيان الحمل من الأعراض الشائعة التي لن تضر بصحتك أو صحة الجنين على الإطلاق، ولكن يمكنكِ علاجها أو التقليل من الشعور بها تحت إشراف الطبيب المختص.