ديسمبر 5, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » علامات الولادة الطبيعية ونصائح مهمة لتسهيل مرحلة الولادة

علامات الولادة الطبيعية ونصائح مهمة لتسهيل مرحلة الولادة

أعراض الولادة الطبيعية

إن كنتِ حامل لأول مرة، فعلى الأغلب تفكرين بأعراض وعلامات الولادة التي ستظهر عليكِ مع اقتراب ميعادها، فقد تتنوع الأعراض بين بسيطة وشديدة؛ لذلك سنوضح لكِ أهمها، بالإضافة إلى العديد من النصائح المهمة لتسهيل مرحلة الولادة في السطور القادمة.

ما هي علامات الولادة الطبيعية بدون طلق؟

الولادة الطبيعية تعقبها الكثير من العلامات التي تدل على اقترابها، وتمر خلالها المرأة بالعديد من التغيرات المهمة وهي كالتالي:

تمدد بعنق الرحم

في الأسبوع الذي يسبق الولادة، تحدث العديد من التغيرات المهمة، حيث يبدأ عنق الرحم في التمدد؛ استعدادًا لنزول الجنين، وبعدها تشعر المرأة بانقباضات متكررة في الرحم قد تكون شديدة أو بسيطة، وتختلف من امرأة لأخرى بناءً على مدى جاهزيتها للولادة.

ارتخاء بالمفاصل

من أهم علامات الولادة بدون طلق: حدوث ارتخاء وليونة بجميع المفاصل الموجودة بالجسم، وهذا من الأمور الطبيعية التي تحدث مع اقتراب المخاض؛ لتحفيز باقي مراحل الولادة.

فقدان بالوزن

في نهاية الحمل تقل معدلات السائل الأمنيوسي الموجود حول الرحم؛ مما يؤدي إلى نقص الوزن لدى العديد من السيدات، إلا أن هذا الأمر لا يؤثر مطلقًا على حالة الطفل أو وزنه بعد الولادة.

تشنجات وألم في الظهر

مع اقتراب الولادة تتمدد العضلات والمفاصل؛ استعدادًا لمرحلة الولادة؛ لذلك قد تشعرين بألم في الظهر وفي الفخذين، وتزيد فرص الإصابة بهذه الأعراض إن كنتِ بحملك الثاني أو الثالث مقارنةً بالحمل لأول مرة.

الإصابة بالإسهال

عند اقتراب الولادة يحدث ارتخاء بكافة العضلات، ومعها يحدث أيضًا ارتخاء في عضلات المستقيم والرحم؛ مما يؤدي للإصابة بالإسهال، وهذا من أكثر علامات الولادة المزعجة للمرأة.

هبوط رأس الجنين

هبوط الطفل إلى أسفل الرحم من أهم علامات الولادة بدون طلق، حيث ينزل رأس الجنين إلى نهاية الحوض؛ استعدادًا للولادة؛ مما يؤثر عليكِ ويجعلك بحاجة إلى التبول أكثر ممن المعتاد وعادةً تحدث هذه العلامة قبل الميعاد المتوقع لولادتك بحوالي أسبوعين إلى أربع أسابيع.

أهم أعراض الولادة

علامات الولادة الطبيعية

أعراض الولادة هي العلامات التي تأتي للمرأة عند حدوث المخاض، وتكون قبل ساعات فقط من الولادة، وربما تختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى بناءً على ظروف حملها، وهذا كما يلي:

  • خروج سائل يشبه الماء من المهبل وهو السائل الأمنيوسي، ويعتبر دليلًا على اقتراب الولادة.
  • وجود انقباضات قوية في الرحم ومتكررة تزداد مع الوقت.
  • حدوث تغير في شكل الإفرازات المهبلية من ناحية اللون أو الكمية، فتكون كثيفة ولونها مائل إلى الزهري.

أعراض الولادة المبكرة

ببعض الحالات تظهر عند المراة علامات الولادة قبل أن تكتمل مدة الحمل وبأوقات غير متوقعة، ومن أهم الأعراض التي تظهر مبكرًا ما يلي:

  • تغيرات بالإفرازات المهبلية.
  • وجود نزيف مهبلي، أو نقاط متفرقة من الدم.
  • الإصابة بألم في البطن وتشنجات متكررة.
  • ثقل في منطقة أسفل الحوض.
  • وجود ألم في أسفل الظهر.
  • ظهور انقباضات في الرحم بصورة متكررة.
  • الإصابة بإسهال وغازات.

هل المغص الخفيف أحد علامات الولادة؟

إن كنتِ بأول حمل ربما تتسائلين هل المغص الخفيف من علامات الولادة أم لا؟ في الحقيقة إنه في بعض الأحيان يكون علامة على اقتراب ولادتك، وقد يحدث نتيجة لارتخاء مفاصل الحوض؛ مما يزيد من الشعور بثقل وانقباضات في البطن من الأسفل، بالإضافة للشعور بألم في الظهر.

نصائح مهمة لتسهيل الولادة

توجد بعض النصائح المهمة التي يجب اتباعها عند اقتراب الولادة تساعد على تسهيل ولادتك، وتخطي علامات الولادة بدون طلق وهي كالتالي:

  • فكري بأشياء إيجابية وابتعدي عن مصادر القلق والتوتر خلال مرحلة ما قبل الولادة.
  • احرصي على تناول الماء بشكل كافٍ.
  • اتبعي تعليمات الطبيب المعالج واهتمي بتناول الأدوية الطبية الموصوفة لكِ، والاهتمام بعمل جميع الفحوصات اللازمة.
  • يجب الاهتمام بالتغذية السليمة وتناول العناصر الصحية مثل: البروتينات والمعادن وغيرها؛ تجنبًا لمضاعفات الولادة
  • احصلي على قدر كافٍ من الراحة والنوم المنتظم، فهي أهم الأشياء للمرور بولادة سهلة.