ديسمبر 5, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » علامات الولادة بدون طلق وطرق تحفيزها بطريقة طبيعية

علامات الولادة بدون طلق وطرق تحفيزها بطريقة طبيعية

أعراض الولادة بدون طلق

توجد مجموعة من الأعراض التي تنبئك بأنكِ على وشك الولادة، ولكن ماذا لو انقضت المدة التي حددها لكِ الطبيب ولم تشعري بأي أعراض؟ إليك علامات الولادة بدون طلق في هذا الموضوع، إذ من الصعب معرفة أعراض الولادة خاصةً إذا كان هذا حملك الأول، تابعي معنا؛ لتكوني على معرفة مسبقة لها.

علامات الولادة بدون طلق

الطلق أو الانقباضات الرحمية هي العرض المشهور لدى جميع السيدات والذي ينبئك بأن نزول الجنين قد حان، ولكن هناك مجموعة من الأعراض التي تنبئك بأنكِ على وشك الولادة ولكن بدون طلق، فإذا تعرضتِ لأي منها، فعليكِ بالذهاب إلى المستشفى فورًا:

نزول ماء الرأس

من أكثر علامات الولادة بدون طلق شهرة، وهي عبارة عن نزول الماء المحيط بالجنين؛ عليكِ هنا إخبار الطبيب على الفور وأوصفي له لون الماء الخارج من الرحم، قد ينزل الماء بشكل كلي أو متقطع.

إفرازات مهبلية دموية

يغلق المهبل بجزء يُسمى السدادة المخاطية؛ تعمل هذه السدادة على حماية الجنين وتبقى طوال فترة الحمل، وتسقط عند موعد الولادة وينزل معها إفرازات ذات لونًا بنيًا أو ورديًا.

آلام شديدة في الظهر

عندما يقترب موعد الولادة ستشعرين بآلام ظهر شديدة لا يمكنك تحملها؛ هذه الآلام ناتجة عن توسع عنق الرحم؛ استعدادًا لخروج الجنين، وهذه العلامة من أكثر العلامات التي تنبئك إذا كان هذا حملك الأول.

نزول البطن لأسفل

علامات الولادة بدون طلق

تتجه البطن لأسفل لتكون إشارة واضحة بقرب وصول المولود، ولكن هذا لا يعني أنكِ ستولدين للتو، ولكن يحدث ذلك قبل موعد الولادة بأسبوعين أو أربع أسابيع، فالأمر يختلف من حامل إلى أخرى.

انقباضات براكستون هيكس

تسمى أيضًا بالانقباضات الكاذبة؛ أي التي تحدث ولكن لا ينتج عنها ولادة، ويمكنك معرفتها بسهولة فهي تأتي في النصف الثاني من الحمل، ويكون الطلق فيها متقطع، فلا داعي للقلق، فهي طبيعية، ولكن إذا حدث طلق شديد ومستمر، فعليكِ بالذهاب للطبيب فورًا.

علامات أخرى للولادة بدون طلق

هل ارتفاع درجة الحرارة من علامات الولادة؟ سؤال يراود الكثيرات، والإجابة بنعم، بجانب مجموعة من الأعراض الأخرى التي تكون بمثابة جرس إنذار لكِ، وهي كالتالي:

  • الإصابة بالإسهال.
  • وجع وارتخاء بالمفاصل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والضعف العام.
  • توقف زيادة الوزن، أو البدء في فقدانه.

طرق لتحريض الطلق في المنزل

يمكنك تنفيذ أيًا من هذه الطرق ليبدأ الرحم في إصدار انقباضاته والبدء في عملية الولادة، ولكن استشيري الطبيب أولاً قبل تطبيق أي طريقة من الطرق التالية؛ حتى لا تسبب أي ضرر بصحة الجنين، والطرق كالتالي:

التمارين الرياضية

مارسي التمارين الرياضية التي تؤدي لسرعة ضربات القلب؛ فهذا يحفز الطلق مثل: صعود السلم أو المشي لمدة نصف ساعة في اليوم، تعمل الرياضة أيضًا إلى تحريك الجنين لرأسه فيصبح اتجاهها لأسفل؛ وهذا بدوره يضغط على العنق الرحم؛ مما يسبب الطلق أيضًا.

ممارسة العلاقة الزوجية

تؤدي ممارسة العلاقة الحميمية إلى إفراز نوعين من الهرمونات لهما دور كبير في حدوث الطلق، النوع الأول: هرمون الأكوسيتوسين الذي يساعد على اتساع عنق الرحم، والثاني: هرمون موجود في الحيوان المنوي وهو البروستاغلاندين الذي يسبب تقلصات رحمية أيضًا.

زيت الخروع

يُنصح بتناوله في الأسبوع الـ 38 أي في منتصف الأسبوع التاسع من الحمل، لأنه يؤدي لزيادة إفراز هرمون البروستاغلاندين الذي تحدثنا عنه في الفقرة السابقة.

تناول التمر

أثبتت العديد من الدراسات التي تناولت فوائد التمر للحامل؛ إنه يساعد على تحريض الطلق وبالتالي الاستغناء عن الطلق الصناعي؛ لذا ينصح تناوله في الأسابيع الأخيرة من الحمل.

أوراق التوت الأحمر

تناول كوب منه يسبب تقلصات في عضلات الرحم وبالتالي يهيئه للولادة، تناوليه في أسابيع الحمل الأخيرة من خلال غلي كوب من الماء وإضافة ملعقة صغيرة منه عليه، اتركيه؛ حتى يبرد وتناوليه.