يونيو 17, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » ألم الظهر عند الحامل وأهم أسبابه | أكثر من طريقة فعالة لعلاجه والوقاية منه

ألم الظهر عند الحامل وأهم أسبابه | أكثر من طريقة فعالة لعلاجه والوقاية منه

ألم الظهر عند الحامل وأهم أسبابه

خلال الحمل تشعر الحامل ببعض الآلام في الظهر والبطن ومنطقة الحوض نظرًا للتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها، واليوم خصصنا هذا الموضوع للتعرف على ألم الظهر عند الحامل والذي يزداد بكثرة في الثلث الثالث من الحمل، وأحيانًا يظل ملازم للمرأة بعد الولادة بستة أشهر.

طبيعة ألم الظهر عند الحامل

عادةً ما يظهر ألم أسفل الظهر للحامل عند قيامها ببعض الأنشطة مثل الوقوف الطويل، والمشي، والانقلاب على السرير، أو حمل الأشياء الثقيلة، ومع ازدياد وزن الجنين خلال التقدم في شهور الحمل؛ يؤثر على جميع المفاصل مثل مفاصل العمود الفقري، والوضعيات السيئة تؤثر بشكل كبير على طريقة تماشي الظهر مع التقدم في الحمل، وتزيد من نسبة تعرضها للآلام الظهرية، ويزيد من درجة انحناء العمود الفقري تحديدًا عند الفقرات القطنية مع اقتراب الولادة، فيسبب مزيدًا من التعب والإرهاق، ويزداد الألم كثيرًا عند استلقائها ليلاً على ظهرها.

أسباب آلام الظهر للحامل

هناك بعض الأسباب التي قد ينتج عنها ألم الظهر عند الحامل، ووجب الإشارة إلى أن من العلامات التي يستدل منها على حدوث الحمل بشرط اصطحابه لبعض الأعراض الأخرى مثل الغثيان أو تأخر الدورة الشهرية، وإليك أبرز الأسباب:

  • التغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل، فبعض الهرمونات التي يتم إفرازها مثل هرمون الأستروجين قد تحفز ارتخاء العضلات والمفاصل والأربطة.
  • السمنة وزيادة الوزن الذي تتعرض له الحامل خلال شهور الحمل.
  • التغير في مركز ثقل جسم الحامل، وزيادة الانحناء القطبي من أبرز أسباب الام الظهر للحامل.

علاج آلام الظهر للحامل

علاج آلام الظهر للحامل

يمكن علاج ألم الظهر عند الحامل من خلال تثقيفها بالقيام ببعض الوضعيات المناسبة للحمل بحيث لا تضرها ولا تؤثر على صحة الجنين، مثل الوضعيات الصحيحة الخاصة بالجلوس والنوم، والتي تخفف القليل من الآلام الشديدة، وإليكِ بعض الطرق التي تساهم في ذلك:

  • ابتعدي عن القيام بالحركات الخاطئة.
  • يمكنكِ تناول بعض المسكنات، ولكن وفقًا لإرشادات وتوجيهات الطبيب.
  • التدليك أسفل منطقة الظهر، وكذلك العضلات الموجودة على جانبي العمود الفقري، مما يساهم في تحفيز تدفق الجسم بالدم، واسترخاء العضلات والمفاصل والأربطة.
  • التمتع بحمام دافئ، أو يمكنكِ وضع قربة تحتوي على ماء ساخن على منطقة الألم، واحرصي على غلقها بإحكام، كي لا يتسرب الماء منها.
  • يمكنكِ استعمال الحزام الخاص بالدعم الطبي للحوامل حال الشعور بالآلام الشديد، فمن شأنه تحفيز عضلات الظهر والبطن.
  • الاستعانة بالوسائد المخصصة للحمل، فالنوم على أحد الجانبين من أفضل وضعيات النوم للحامل، كما يمكن وضع أحد الوسائد أسفل منطقة البطن للتقليل من آلام الظهر.
  • يمكن أداء عدد من التمارين الرياضية البسيطة والمهمة للتقليل من آلام الظهر مثل السباحة، واليوجا، وتمارين القطة.
  • الذهاب إلى الطبيب وطلب نوع مسكن آمن على الحمل، أو أسماء كريمات موضعية، أو لاصق للظهر لتقليل الآلام.

الوقاية من ألم الظهر للحامل

هناك بعض النصائح التي تساعد في الوقاية دون الحاجة للوصول إلى مرحلة علاج الام الظهر للحامل، من أهمها تجنب وقوف الحامل فترة طويلة “أكثر من نصف ساعة مثلاً”، أو الجلوس فترة طويلة مستمرة، وإليكِ بعض الطرق الأخرى:

  • الحفاظ على قوام الجسم سليم وصحي.
  • الابتعاد عن القيام بالوضعيات الخاطئة في الانحناء أو الجلوس أو الوقوف.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة.
  • اختيار المناسب من الأحذية، والابتعاد تمامًا عن ارتداء الكعب العالي خلال شهور الحمل.
  • اتباع التعليمات الصحية في حال استلقائك على الفراش أو النهوض منه.
  • تجنبي النوم على الظهر؛ فبذلك سيكون كل الوزن مرتكز على الفقرات الظهرية.
  • الحصول على الراحة الكافية أثناء الثلاثة أشهر الأخيرة.

ألم الظهر عند الحامل من أكثر الأعراض شيوعًا، والتي تجعل شهور الحمل صعبة جدًا في حال لم تتعاملي معها بشكل صحيح، وفي حال استمرار الألم فترات طويلة أو زادت حدته مع الوقت؛ فيجب استشارة الطبيب المعالج.