يونيو 17, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » ألم اسفل البطن للحامل | أهم الأسباب الخطيرة التي تستدعي التوجه للطبيب

ألم اسفل البطن للحامل | أهم الأسباب الخطيرة التي تستدعي التوجه للطبيب

ألم اسفل البطن للحامل

خلال فترة الحمل تشعر المرأة بآلام شديدة أسفل منطقة البطن، ولكن ينبغي التمييز بين ألم البطن العادي، والآلام الخطيرة التي يجب الذهاب إلى الطبيب فور التعرض لها، لذا سنتعرف الآن على أسباب ألم اسفل البطن للحامل الخطيرة والعادية، وكيف يمكن تقليل كلاً منها.

الأسباب الطبيعية لألم أسفل البطن للحامل 

من الطبيعي شعور الحامل بألم خفيف في البطن خلال شهور الحمل تحديدًا مع اتساع الرحم وتضخمه، بسبب زيادة حجم الجنين، والذي يضغط مع كبر حجمه على الأعضاء الداخلية السفلية من البطن، وإليكِ تفسير كل نقطة من النقاط الآتية:

الإمساك والغازات

من الطبيعي أثناء شهور الحمل تعرض المرأة للكثير من الأعراض كالمغص وكثرة التبول والإمساك والغازات، وذلك بفضل التغيرات الهرمونية التي تطرأ عليها في هذا الوقت، كما أن حجم الرحم يضغط بشدة على الأمعاء وغيرها من مكونات الجهاز الهضمي، فالإمساك يسبب شعور البطن بالامتلاء والتحجر، ويمكنكِ التغلب على هذه المشكلة عن طريق الإكثار من تناول الأطباق التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، حيث تقلل من فرص التعرض للإمساك أثناء الحمل، كما أنها تساهم في تليين خروج البروز وتسهيل مروره من الأمعاء الضيقة.

زيادة حجم الجنين

مع أهم أسباب ألم اسفل البطن للحامل؛ زيادة حجم الرحم الذي يزداد كل شهر مع نمو الجنين وتطوره؛ وعندها يزداد تمدد الجلد الخاص بمنطقة البطن، وقد يتسبب ذلك بالشعور ببعض الآلام المصاحبة لحكة شديدة، ويمكنك تخفيف هذه الآلام الناتجة عن تمدد الجلد من خلال تدليك منطقة البطن ببطء شديد، بالإضافة إلى إمكانية إضافة بعض الزيوت الطبيعية لتسهيل عملية التدليك، والاستحمام الدافئ يساهم كثيرًا في تقليل هذه المشكلة، كذلك يجب إفراغ المثانة باستمرار، وتقسيم الوجبات الكبيرة إلى وجبات صغيرة ومتنوعة يوميًا.

تحجر بطن الحامل

مع تقدم شهور الحمل واتساع حجم الرحم؛ تتمدد الأربطة الكبيرة الدائرية الموجودة في منطقة البطن بل وتنتقل إلى الجزء الأمامي من الرحم، ومن هناك تنتقل إلى أسفل الحوض، لذا تشعر المرأة بألم يبدأ من البطن نفسها وينتهي في منطقة الحوض أو العانة، وقد يظهر الألم بشكل خاص عند قيامها بتغيير موضعها من مكان إلى آخر، ويزداد هذا الألم عادةً خلال الثلث الثاني من الحمل، ويزول بدون أي تدخلات طبية في الحالات العادية فقط.

انقباضات الرحم

تشعر المرأة خلال فترة حملها المختلفة بانقباضات تختلف شدتها مع تقدم الحمل، وهي من أهم أسباب ألم اسفل البطن للحامل؛ فنجدها قوية في أوقات، وأوقاتًا أخرى نجدها عابرة، وذلك نظرًا لاتساع حجم الجنين في الرحم، فهي تزداد بشكل كبير في الثلث الثالث من الحمل، استعدادًا لخروجه من الرحم، لذا يجب عليكِ فهم أسبابها خلال مراحل الحمل المختلفة.

مخاطر ألم اسفل البطن للحامل 

مخاطر ألم اسفل البطن للحامل 

من أكثر الأسباب التي ينتج عنها ألم اسفل البطن للحامل، أثناء الثلث الأول من الحمل تعرض الحامل للإجهاض فينتج عنه آلام في الظهر، ونزيف وتشنجات منتظمة، وإليكم باقي الأسباب تعرفوا عليها معنا:

الحمل خارج الرحم

عند انغراس البويضة خارج الرحم، يكون حمل المرأة خارج الرحم، وفي الغالب ما يكون في واحدة من قناتي فالوب، وعلى الرغم من أن هذه الحالة غير منتشرة؛ إلا أنها تسبب الم شديد أسفل البطن.

الولادة المبكرة

بعد الأسبوع العشرون من الحمل؛ يزداد شعور الحامل بانقباضات أسفل منطقة الظهر، وهذه الانقباضات مصاحبة لبعض الآلام الشديدة في الظهر.

تسمم الحمل

في الثلث الثاني من الحمل تحديدًا بعد عشرون أسبوع من الحمل، قد تتعرض الحامل للإصابة بتسمم الحمل، وينتج عنه ألم اسفل البطن مما يثير الخوف والقلق الشديد.

وبعدما تعرفنا على أسباب ألم اسفل البطن للحامل، وجب الإشارة إلى أنه فور ظهور أي علامات مفاجئة؛ يجب التوجه إلى الطبيب للاطمئنان.