يونيو 17, 2021

مجلة ديان

وسّع عقلك وغير عالمك

الرئيسية » صفحة المقالات » صحة عامة » العناية بالحامل » أعراض سكر الحمل | أبرز أسباب إصابة الحامل به

أعراض سكر الحمل | أبرز أسباب إصابة الحامل به

أعراض سكر الحمل

سكر الحمل يصيب ما يعادل من 4-5% من الحوامل، وعندها يصبح جسد المصابة به لا يستطيع حرق سكر الجلوكوز، وقد يستمر هذا المرض لما بعد الولادة أو ينتهي بانتهائها، لذا سنتعرف على أعراض سكر الحمل، وأسبابه.

سكري الحمل

يظهر هذا المرض أو يشخص خلال الحمل للمرة الأولى في الفترة ما بين الأسبوعين الرابع والعشرين وحتى الثامن والعشرين؛ أي خلال الشهرين الخامس والسادس، وبسببه لا يمكن للجسم إفراز كميات كافية من الأنسولين لتنظيم معدل السكر، وبمجرد إصابة الحامل بداء السكري؛ فانه يظل مستمرًا معها طوال باقي فترتها من الحمل، والآن سنتعرف على أعراض سكر الحمل.

ما هي أعراض سكر الحمل؟

الغالبية العظمى من النساء المصابة بسكر الحمل لا تظهر لديهن أي علامات يستدل منها على الإصابة به، وعلى الرغم من ذلك فقد ينتقل هذا المرض إلى الجنين حتى ولو كان ذو نسبة منخفضة، لذا يجب اكتشافه في فترات مبكرة من الحمل، وعند ظهور أي من الأعراض التالية فيجب الرجوع إلى الطبيب فورًا:

  • التهابات وآلام لدى منطقتي المثانة والمهبل.
  • عدم قدرتهن على الرؤية بشكل جيد، فتكون مصاحبة لغباش.
  • الغثيان والقيء المتكرر.
  • العطش بصورة مستمرة ومتكررة، فتشعر الحامل بحاجتها الشديدة لشرب الماء أكثر من المعتاد.
  • قد تشعر الحامل بجفاف الفم الشديد؛ مع أنها لم تتناول أي أطباق مالحة، أو ممارسة أي أنشطة تزيد من حاجتها للشرب.
  • تناول الأطعمة بشراهة، لفتح الشهية الشديدة لديهن.
  • يمكن اكتشافه من خلال إجراء اختبار لمعرفة معدل السكر في البول.
  • من أعراض سكري الحمل كثرة التهابات الجلدية والمهبل والمثانة.
  • إعياء في الصحة العامة وتعب الشديد في الجسم، لدرجة عدم قدرتك في للتمييز بين التعب الناتج عن الحمل، والتعب الناتج عن الإصابة بالسكري.
  • كثرة الحاجة للتبول تحديدًا في الليل، ويمكنكِ التمييز بينه وبين كثرة التبول الناتج عن الحمل، أن سكر الحمل يكون مصحوب عادةً بكمية قليلة من البول على عكس البول السكري.

أسباب سكر الحمل

أسباب سكر الحمل

الآن سنتعرف على أسباب إصابة الحوامل بمرض السكر خلال فترة الحمل، والذي يسبب عدم احتواء الجسم على نسبة السكر بشكل غير طبيعية:

التغيرات الهرمونية

فمرض السكري ناتج عن بعض التغيرات الهرمونية، التي تتعرض لها جميع الحوامل أثناء شهور الحمل، حيث يتناقض زيادة نسبة بعض الهرمونات التي تفرزها المشيمة (وهو العضو الذي يربط الجنين بالأم من خلال اتصاله بالرحم من خلال الحبل السري، والمسئول عن نقل العناصر الغذائية من الأم إلى الجنين)، وعند ازدياد حجم المشيمة خلال هذه الفترة يزيد معه إفراز مستويات عالية من الأنسولين؛ حيث يساهم الأنسولين في معالجة الجلوكوز، والذي يعرف بحالة الهرمونات، مما يزيد مقاومة الجسم للأنسولين.

إفراز البنكرياس للأنسولين بكميات عالية

عادةً ما يقوم بنكرياس الحامل بإفراز نسب عالية من الأنسولين (بحيث تزداد الكمية 3 أضعاف الكمية العادية)، وذلك ليتغلب على مقاومة الأنسولين له، أما إذا كان البنكرياس غير قادر على إفراز الأنسولين بشكل كافي، ليستطيع التغلب على زيادة تأثير هرمونات الحمل، عندها يزداد معدل السكر في الدم، مما يسبب الإصابة بسكري الحمل.

زيادة الوزن

من أسباب سكر الحمل السمنة المفرطة، نعلم جميعًا أن الحامل يزداد وزنها كثيرًا خلال شهور الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تظهر خلال هذه الفترة من فتح شهية إلى جانب فترة الوحم، بالإضافة إلى تناول ضعف الكمية التي كانت تتناولها في السابق لحصول الجنين على ما يحتاج من غذاء كي ينمو ويتطور.

 

وبعدما تعرفنا على أعراض سكر الحمل، وجب التنويه إلى أن الكشف المبكر ضروري جدًا، لذا يجب متابعة نسبة السكر باستمرار خلال فترة الحمل مع الاستماع جيدًا لتعليمات الطبيب المختص.